همس الحبيب
ادارة منتدي همس الحبيب ترحب بالاعضاء والزوار وتتمني لهم قضاء وقت ممتع ومفيد وتمنع نشر الموضوعات التي تخدش الحياء العام لأعضاء المنتدي وزواره اجعل مساهماتك شاهد لك لا عليك يوم لا ينفع مال ولا بنون

همس الحبيب

منتدي ديني ، اخباري ، توظيفي ، تعليمي ، اجتماعي ، ترفيهي ، ادبي ، حواري ، ثقافي ، تكنولوجي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  قوانين المنتديقوانين المنتدي  التسجيلالتسجيل  دخول  
يسر ادارة منتدي همس الحبيب ان ترحب بك زائرا وتدعوك للتسجيل معنا للاستفادة منا وافادتنا بافكارك التي تطرحها معنا في المنتدي  
معنا في منتدي همس الحبيب قسم خاص للاستشارات النفسية والزوجية والاسرية في هذا القسم تعرض مشكلتك العائلية والاجتماعية والزوجية حتي مع طفلك مع زوجتك مشكلتك النفسية لها حل مع الاستشارية النفسية  ومديرة المنتدي" الله في قلبي " نحن معك اعرض مشكلتك ونساعدك في ايجاد حل لها        " فضفض معنا " 
يسر ادارة منتدي همس الحبيب ان تعلن عن افتتاح قسم التوظيف " الوظائف الشاغرة " من الجرائد والصحف اليومية معنا تجد العمل المناسب لك في كل المجالات " وظيفتك بين ايديك "
يسر ادارة منتدي همس الحبيب ان تعلن عن وجود مكتبة همس الحبيب تضم مجموعة من الكتب والرسائل العلمية في مجال علم النفس والتنمية البشرية وبعض الكتب الدينية القيمة نتمني لكم الاستفادة 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ن للتدريب الالكترونى
الأحد نوفمبر 20, 2016 9:16 am من طرف n6on

» هل الأنبياء في قبورهم أحياء أم أنهم في السماء
الجمعة أغسطس 05, 2016 6:02 am من طرف ملكة بكبريائي

» مدونتي الخاصة لحن الوفاء
الأربعاء فبراير 03, 2016 7:20 pm من طرف ملكة بكبريائي

» السينابون
الإثنين يناير 25, 2016 5:24 pm من طرف ملكة بكبريائي

» البروفيترول والاكلير
الإثنين يناير 25, 2016 5:21 pm من طرف ملكة بكبريائي

» شوكليت بول( كره الشكولاته )
الإثنين يناير 25, 2016 5:16 pm من طرف ملكة بكبريائي

» كيك النسكافيه بصوص التوفي
الإثنين يناير 25, 2016 5:13 pm من طرف ملكة بكبريائي

» جاتوه شاتوه بالكريم كراميل
الإثنين يناير 25, 2016 5:10 pm من طرف ملكة بكبريائي

» تشيز كيك بالرمان
الإثنين يناير 25, 2016 5:08 pm من طرف ملكة بكبريائي

» هل تملكين هذه الصفة
الجمعة يناير 08, 2016 6:31 pm من طرف ملكة بكبريائي

» عقبال مليون سنة بصحة وسعادة مستر وائل موسي
الجمعة يناير 08, 2016 4:59 pm من طرف ملكة بكبريائي

» عقبال مليون سنه بصحة وسعادة الغالي مجدي ناصر Magdy Nasser
الجمعة يناير 08, 2016 4:45 pm من طرف ملكة بكبريائي

» السعال الليلي زائر ثقيل له أسبابه
الجمعة ديسمبر 25, 2015 1:58 pm من طرف ملكة بكبريائي

» الافراط في الانترنت يؤثر على الصحة العقلية
الجمعة ديسمبر 25, 2015 12:14 pm من طرف ملكة بكبريائي

» الكورتيزون ما له وما عليه
الجمعة ديسمبر 25, 2015 12:06 pm من طرف ملكة بكبريائي

» 10 نصائح تربوية مهمة اذا اردت /اردتي عقاب ابنك
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 4:45 pm من طرف ملكة بكبريائي

» ابنى يضربنى هل اضربه ام ماذا افعل حتى لا يكبر كذلك
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 4:29 pm من طرف ملكة بكبريائي

» كيف نصحح أخطاء أولادنا بدون أن نُذلهم ونؤذيهم؟
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 4:27 pm من طرف ملكة بكبريائي

» تربية جنسية للاطفال أفكار آمنة ومن وحي الإسلام
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 4:20 pm من طرف ملكة بكبريائي

» الحفاظ على الصلاة نور وبرهان
الإثنين ديسمبر 07, 2015 5:40 pm من طرف ملكة بكبريائي

» الأخلاق "فن الحياة"
الجمعة نوفمبر 27, 2015 2:38 pm من طرف ملكة بكبريائي

» ماذا تفعل الام عندما يخرجها الأبناء عن شعورها ؟
الجمعة نوفمبر 27, 2015 1:28 pm من طرف ملكة بكبريائي

» كلمات قصيدة منطقي للشاعر هشام الجخ
السبت نوفمبر 21, 2015 4:40 pm من طرف ملكة بكبريائي

» كلمات قصيدة نَادِيَّةُ للشاعر هشام الجخ
السبت نوفمبر 21, 2015 4:32 pm من طرف ملكة بكبريائي

» كلمات قصيدة بُنِي الْإِنْسَان عَلَى خَمْس للشاعر هشام الجخ
السبت نوفمبر 21, 2015 4:25 pm من طرف ملكة بكبريائي

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ملكة بكبريائي
 
فتحي حسني
 
مظلوم
 
هشام القن
 
المهاجرة إلي الله
 
aboelnel
 
قلب الليل
 
ماجدة محمد
 
زينب
 
ضياء الروح
 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
نصائح مهمة للاعضاء

أعزائي الأعضاء و الضيوف الكرام في منتديات همس الحبيب           
- التزامك بقوانين المنتدي يضمن لك مصلحتك و كامل حقوقك

- احترامك لحقوق الآخرين يرفع من شأنك ويجعلهم يبادلونك الاحترام

- يرجى احترام القرارات الإدارية وعدم التعدي على حرمة المشرفين والإداريين .


- قبل السؤال و الطلب استخدم خاصية البحث في المنتديات .
- إن أفدت عضوا لعله غدا هو يفيدك .

- و اعلم انه لا خير فيمن علم علما و لم يعط ولو قليلا منه .
ليس المهم أن تشارك بألف موضوع ...بل المهم أن تضع موضوع يشارك فيه ألف عضو.

_ يمنع وضع روابط شخصيه لمواقع أخري للاعضاء في ملفاتهم الشخصية

Like/Tweet/+1

المواضيع الأكثر نشاطاً
مدونتي الخاصة لحن الوفاء
موسوعة الفتاوي الخاصة بأحكام الصيام للمرأة المسلمة
حصريا علي همس الحبيب تحميل كتاب الصحة النفسية والعلاج النفسى - حامد زهران
مقياس التوافق الزواجي
رسائل علم النفس والارشاد النفسي من الشبكة العربية
قائمة برسائل علمية في علم النفس
تحميل كتاب الاختبارات النفسية تقنياتها واجراءاتها
حصري علي همس الحبيب ملخصات أبحاث في التربية الرياضية
║۩║ This Is Mohammad ║۩║
السعادة كمنبئ لجودة الصحة النفسية وعلاقتها ببعض المتغيرات لدى طلاب وطالبات الجامعة
دليل المواقع SP


حملة اشتري المصري
حملة اشــتـرى مـــصـــرى
لزيادة الاقتصاد المصري
موعدنا الجمعة
 16/12/2011


الغرض من الحملة :

هنشترى اى منتج مصرى من اى دولة و فى اى حتة هنشجع منتجاتنا هنرفع اقتصادنا..يوم
الجمعة 16/12/2011








شاطر | 
 

 بسورة النُّورِ نُربِّي بناتِنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملكة بكبريائي
مديرة المنتدي
مديرة المنتدي


انثى

عدد المساهمات : 9881
نقاط : 23511
تاريخ الميلاد : 27/07/1980
تاريخ التسجيل : 13/01/2011
العمر : 36
الموقع : egypt
العمل/الترفيه : استشاريه نفسية

مُساهمةموضوع: بسورة النُّورِ نُربِّي بناتِنا   الأربعاء يناير 18, 2012 3:02 pm

بسورة النُّورِ نُربِّي بناتِنا

سورة النُّور تميَّزت بالحفاظِ الشَّديد على كرامة الأسرة، وقيمة العرض، ودعَّمت جانب الشَّرف،
وفصَّلت ما ينبغي أن يلزمه المجتمع؛ كي يحافظ على حرمات الله، وحقوق النَّاس.
ومع أنَّ سور القرآن كلَّها منزَّلةٌ من عند الله، إلا أنَّ هذه السُّورة وحدها،
دون سور القرآن كلِّها تميَّزت بهذا البدء:
{ سُورَةٌ أَنزَلْنَاهَا وَفَرَضْنَاهَا وَأَنزَلْنَا فِيهَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ }
النور: 1.
والسَّبب في ذلك: أنَّ سورة النُور تدور حول مشكلات الغريزة ،
وهي من أعتى الغرائز وأقواها. ولما كان ضبط هذه الغريزة في مسارها وانطلاقها لا بدَّ منه؛
لضمان نفس شريفة، وخُلق مستقيم، وعفَّة شاملة مستوعبة، ومجتمع نقيٍّ طهور،
فإنَّ السُّورة بدأت بهذا المطلع المتميِّز، ليبيِّن ربُّنا أهميَّتها وعظمتها ومنزلتها العالية السَّامية،
ولا بدَّ أن نعلم ابتداءً أنَّ الإسلام دين الفطرة - أي دين الطَّبيعة السَّويَّة المستقيمة - يرفض التَّكلف والافتعال،
وما أنزل الله من تعاليم في هذا الدِّين القيِّم، هو لضبط الفطرة، وضمان أن تسير سيراً حسناً،
لهذا كان للغريزة تعاليم واضحة في هذا الدِّين، وكان لانحرافاتها عقوبات محدَّدة في هذا الدِّين.

الغريزة والزَّواج :
سورة النُّور تتحدَّث عن احترام الغريزة وضبطها، حتَّى لا تنحرف يمنة أو يسرة،
ثمَّ التَّخويف لمن يدع حدود الله، أو يترك العقوبات التي قُررت تقريراً حاسماً،
في هذه السُّورة المباركة، القرآن الكريم لم يعتبر الغريزة رجساً من عمل الشَّيطان، بل اعترف بها،
وجعل المتنفَّس الوحيد لها الزَّواج:
{ وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ
فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ }
المؤمنون: 5-7.
واعتبر الزَّواجَ عبادة، بل جاء في السُّنَّة أنَّه نصف الدِّين:
( إذا تزوَّج العبد فقد استكمل نصف دينه؛ فليتق الله في النِّصف الباقي )
رواه البيهقي في شعب الإيمان، وحسَّنه الألباني. إذاً فالزَّواج فريضة اجتماعيَّة،
لا بدَّ أن تتواصى الأمَّة الإسلاميَّة بتيسيرها، لكن!!
ذلك متروك للوعي العام ولضمير المؤمن.

وقد جاءت الآيات في هذه السُّورة تتحدَّث إلى أولياء الفتيات، وجاءت أيضاً تتحدَّث إلى من يريد الزَّواج،
أو من يقدر عليه ويطلبه، قال الله تعالى:
{ وَأَنْكِحُوا الْأَيَامَى مِنْكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ
إِنْ يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ }
النور: 32.
ويشرح النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم هذا التَّوجيه فيقول:
( إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه؛ فزوِّجوه
إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض )
رواه التِّرمذي، وحسَّنه الألباني.
ووكَل ذلك - بداهة - إلى تقدير ولي الفتاة، وإلى تصوُّر الأسرة للنَّفقة، وما يتَّصل بها،
والواقع أنَّ هذا التَّقدير لا يمكنُ أن يـبُتَّ فيه قانون، إنَّما الذي يبُتُّ فيه مجتمع مؤمن،
والذي يبُتُّ فيه رجال يتقون الله، ويريدون أن يشيعوا العفَّة، والقناعة في المجتمع.
وإلى أن يتزوَّج طالب الزَّواج، وإلى أن يستكمل دينه، ماذا يصنع بنفسه وغريزته؟!.
يقول الله تعالى في علاج أمره:
{ وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لا يَجِدُونَ نِكَاحًا حَتَّى يُغْنِيَهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ }
النور: 33.
فلا بدَّ أن يستعفف، وعبارة الاستعفاف تعني أنَّ المرء يتكلَّف، أو يعاني، أو يتعب نفسه،
ولا بدَّ من ذلك في كبح الهوى وضبط الغريزة، فإنَّ الغريزة العاتية تحتاج إلى إرادة حديديَّة،
وهنا نجد أنَّ الإسلام حارب الانحراف والجنس بمحاربة بوادره الأولى،
أو المقدِّمات التي تغري به، وكان في هذا ديناً عمليَّاً.

لا .. لإقتحام البيوت :
في هذه السُّورة العظيمة، نقرأ قوله تعالى، وهو يمنع الانحراف الغريزى :
{ يَأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا
وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ }
النور: 27.
وكما قال أحد السلف إذا سمعت الآية تقول:
{ يَأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا }
فأعرها سمعك وقلبك، فإنَّ فيها: إمَّا خير تؤمر به، أو شر تُنهى عنه.
وهذا النِّداء يستثير الإيمان. لماذا ؟.
لأنَّ الإيمان هو الذي يخلق الضَّمير اليقظان الحيَّ، الذي يجعل الإنسان إذا قرع باب بيتٍ،
ولم يجد الرَّجل فيه، يرجع من حيث جاء، لا يجوز البتَّة اقتحام بيت ليس فيه صاحبه،
لا يجوز ديناً ولا مروءة اقتحام البيت، وفيه امرأة لوحدها، فإنَّ البيت حصنها،
وينبغي أن تبق في هذا الحصن مصونة، والإسلام يرفض كلَّ تقليد اجتماعيٍّ، يتواضع النَّاس عليه؛
لجعل الخلوة بالمرأة ممكنة، يرفض الإسلام هذا لأنَّه بذلك - فعلاً - يسدُّ أبواب الفتنة.

غض البصر:
فإنَّ الإنسان إذا أرسل عينه تتلصَّص على الأعراض، من هنا أو من هناك؛
فإنَّه يفتح أبواب الشَّرِّ على نفسه،
وقد قال الشَّاعر قديماً:
والمرء ما دام ذا عين يقلِّبُها في أعين الغيد موقوف على الخطر
يسرُّ مقلته ما ضرَّ مهجتـه لا مرحبــاً بسرور عـــــــــــاد بالضَّــــــرر
إنَّ فتح باب الفتنة يكون بالعين المحَمْلِقة، والبصر الطَّامح، والإيمان أساس في كبح الهوى؛
لأنَّه مَن الذي يعلم خائنة الأعين ؟. ومن الذي يعرف كيف ترسـل بصرك؟.
وما النِّية الكامنة وراء هذه النَّظرة ؟. إنَّ الإيمان هو الأساس الذي لا بدَّ أن يثبت في القلوب:
{ قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ
ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ }
النور: 30.

المثيرات مرفوضة :
توجيه دقيق في منتهى الخطورة أوضحته السُّورة، وهو منع المثيرات الحسِّيَّة:
{ وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ
وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ }
النور: 31. ومعنى هذا أنَّ جسد المرأة عورة، ينبغي أن يُوارى، أو أن يُدارى،
فلا يجوز أن تلبس ملابس تصفُ البدن، أو تشِفُّ عن مفاتنه، أو تغري العيون الجائعة باستدامة النَّظر إليه،
فإنَّ هذا كلَّه فتح لباب الفتنة. والإسلام عندما يأمر بالعفَّة، وعندما ينهى عن الفحشاء،
فهو يسدُّ الطَّريق ابتداءً أمام المثيرات التي تنزلق بعدها القدم، لهذا كانت السُّورة سورة آداب،
إلى جانب أنَّها ضمانات وحصانات للأعراض وللشَّرف وللقيم،
من ذلك في أول السُّورة وآخرها أدب الاستئذان،
ففي أول السُّورة:
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا
وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ *
فَإِنْ لَمْ تَجِدُوا فِيهَا أَحَدًا فَلَا تَدْخُلُوهَا حَتَّى يُؤْذَنَ لَكُمْ وَإِنْ قِيلَ لَكُمُ ارْجِعُوا
فَارْجِعُوا هُوَ أَزْكَى لَكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ }
النور: 27- 28.


وفي آخر السُّورة يقول الله عزَّ وجلَّ:
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنْكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنْكُمْ
ثَلَاثَ مَرَّاتٍ مِنْ قَبْلِ صَلَاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُمْ مِنَ الظَّهِيرَةِ
وَمِنْ بَعْدِ صَلَاةِ الْعِشَاءِ ثَلَاثُ عَوْرَاتٍ لَكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ وَلَا عَلَيْهِمْ جُنَاحٌ بَعْدَهُنَّ
طَوَّافُونَ عَلَيْكُمْ بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ *
وَإِذَا بَلَغَ الْأَطْفَالُ مِنْكُمُ الْحُلُمَ فَلْيَسْتَأْذِنُوا كَمَا اسْتَأْذَنَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ
كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ }
النور: 58-59.
أختم بأن أقول: ما أحلى الحجاب!!. وما أجمله!. وما أعظمه!.
به تنال المرأة المسلمة مكانتها وهيبتها وقيمتها، به تصون عفَّتها وعرضها وشرفها،
بمجرد لبسه وظهورها للنَّاس، تصبح أعظم وأجلَّ داعية للإسلام، فالحجاب يجبر النَّاس على احترام الفتاة،
لأنَّ الطُّهر والعفاف محبَّب حتَّى عند أهل الفساد، الذين إذا أراد أحدهم أن يتزوَّج لا يرضى إلا بالعفيفة،
ويمكن أن يجامل المتبرِّجة، ويستخدمها في تحقيق أغراضه الخبيثة،
ويرميها كالعلكة البالية في سلَّة المهملات، وفي تجمُّع الأوساخ والقامات.

ورضي الله عن نساء الصَّحابة في مسارعتهن إلى تنفيذ أمر الله، فما كادت آية الحجاب تنزل،
وينقلب بها الآباء والإخوة والأزواج إلى البيوت، حتَّى قامت كلُّ واحدة منهنَّ إلى مرطها فاعتجرت به،
وجئن إلى مسجد النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم وكأنَّ على رؤؤسهنَّ الغربان، من الأدب والهدوء والحشمة،
ولا عجب! فإنَّ الله سبحانه جعل الحجاب علامة فارقة بين الفضليات والسَّاقطات.
فقال سبحانه:
{ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ
يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ }
الأحزاب: 59.
يعرفن بأنَّهن العفيفات الطَّاهرات.

وقد اعترف بفائدة الحجاب حتَّى المنصفين من الكافرين. قال أحد أكبر رؤساء دول العالم؛
لنساء بلده، عندما اشتكين من انتشار الأمراض الجنسيَّة بينهنَّ.
قال لهنَّ:
لا حلَّ أمامكنَّ إلا في التَّشبُّه بالمرأة المسلمة، في لباسها وسترها وعفَّتها،
فالحجاب طهارة ونقاء، وعصمة من الأمراض والشَّقاء، وطاعة لربِّ الأرض والسَّماء.

وتقول الدَّاعية المسلمة الأمريكيَّة آمنة شولتز:
" الحجاب أمر من الله تعالى، ونعمة منه، وطاعة الله واجبة، وقد أمر بتغطية جميع أجزاء الجسم،
ولا يغني ارتداء البنطلون الضَّيق، وإن كان ساتراً عن الحجاب،
والله تبارك وتعالى أمرنا أن نغطِّي الجسد ونخشاه، وهو أمر لصالح المرأة،
وحماية لها من الشَّيطان وجنوده ... إلى أن تقول:
" ولتتذكر أخواتي أنَّ يوم القيامة قريب، والأيام تمضي،
والموت قادم لا محالة، فلينظر كلَّ إنسان ما قدَّم لآخرته ".
أختي المسلمة:
قدِّمي طاعة الله ورضاه على رضى النَّاس، واعلمي أنَّ كلام النَّاس لا ينتهي،
والعاقلة تطلب رضوان الله، وإن سخط النَّاس، وإذا رضي الله عن الإنسان صرف قلوب النَّاس إليه،
فلا تتردَّدي بلبس الحجاب، واعلمي أنَّك سوف تفوزي وتؤجري، فاتق الله واصبري،
وكوني في صحبة الصَّالحات، وأبشري بكلِّ خير في الدُّنيا والآخرة.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بسورة النُّورِ نُربِّي بناتِنا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
همس الحبيب :: •°•..¤* ♥ الهمس الديني ♥ *¤..•°• :: اسلاميات-
انتقل الى: