همس الحبيب
ادارة منتدي همس الحبيب ترحب بالاعضاء والزوار وتتمني لهم قضاء وقت ممتع ومفيد وتمنع نشر الموضوعات التي تخدش الحياء العام لأعضاء المنتدي وزواره اجعل مساهماتك شاهد لك لا عليك يوم لا ينفع مال ولا بنون

همس الحبيب

منتدي ديني ، اخباري ، توظيفي ، تعليمي ، اجتماعي ، ترفيهي ، ادبي ، حواري ، ثقافي ، تكنولوجي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  قوانين المنتديقوانين المنتدي  التسجيلالتسجيل  دخول  
يسر ادارة منتدي همس الحبيب ان ترحب بك زائرا وتدعوك للتسجيل معنا للاستفادة منا وافادتنا بافكارك التي تطرحها معنا في المنتدي  
معنا في منتدي همس الحبيب قسم خاص للاستشارات النفسية والزوجية والاسرية في هذا القسم تعرض مشكلتك العائلية والاجتماعية والزوجية حتي مع طفلك مع زوجتك مشكلتك النفسية لها حل مع الاستشارية النفسية  ومديرة المنتدي" الله في قلبي " نحن معك اعرض مشكلتك ونساعدك في ايجاد حل لها        " فضفض معنا " 
يسر ادارة منتدي همس الحبيب ان تعلن عن افتتاح قسم التوظيف " الوظائف الشاغرة " من الجرائد والصحف اليومية معنا تجد العمل المناسب لك في كل المجالات " وظيفتك بين ايديك "
يسر ادارة منتدي همس الحبيب ان تعلن عن وجود مكتبة همس الحبيب تضم مجموعة من الكتب والرسائل العلمية في مجال علم النفس والتنمية البشرية وبعض الكتب الدينية القيمة نتمني لكم الاستفادة 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ن للتدريب الالكترونى
الأحد نوفمبر 20, 2016 9:16 am من طرف n6on

» هل الأنبياء في قبورهم أحياء أم أنهم في السماء
الجمعة أغسطس 05, 2016 6:02 am من طرف ملكة بكبريائي

» مدونتي الخاصة لحن الوفاء
الأربعاء فبراير 03, 2016 7:20 pm من طرف ملكة بكبريائي

» السينابون
الإثنين يناير 25, 2016 5:24 pm من طرف ملكة بكبريائي

» البروفيترول والاكلير
الإثنين يناير 25, 2016 5:21 pm من طرف ملكة بكبريائي

» شوكليت بول( كره الشكولاته )
الإثنين يناير 25, 2016 5:16 pm من طرف ملكة بكبريائي

» كيك النسكافيه بصوص التوفي
الإثنين يناير 25, 2016 5:13 pm من طرف ملكة بكبريائي

» جاتوه شاتوه بالكريم كراميل
الإثنين يناير 25, 2016 5:10 pm من طرف ملكة بكبريائي

» تشيز كيك بالرمان
الإثنين يناير 25, 2016 5:08 pm من طرف ملكة بكبريائي

» هل تملكين هذه الصفة
الجمعة يناير 08, 2016 6:31 pm من طرف ملكة بكبريائي

» عقبال مليون سنة بصحة وسعادة مستر وائل موسي
الجمعة يناير 08, 2016 4:59 pm من طرف ملكة بكبريائي

» عقبال مليون سنه بصحة وسعادة الغالي مجدي ناصر Magdy Nasser
الجمعة يناير 08, 2016 4:45 pm من طرف ملكة بكبريائي

» السعال الليلي زائر ثقيل له أسبابه
الجمعة ديسمبر 25, 2015 1:58 pm من طرف ملكة بكبريائي

» الافراط في الانترنت يؤثر على الصحة العقلية
الجمعة ديسمبر 25, 2015 12:14 pm من طرف ملكة بكبريائي

» الكورتيزون ما له وما عليه
الجمعة ديسمبر 25, 2015 12:06 pm من طرف ملكة بكبريائي

» 10 نصائح تربوية مهمة اذا اردت /اردتي عقاب ابنك
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 4:45 pm من طرف ملكة بكبريائي

» ابنى يضربنى هل اضربه ام ماذا افعل حتى لا يكبر كذلك
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 4:29 pm من طرف ملكة بكبريائي

» كيف نصحح أخطاء أولادنا بدون أن نُذلهم ونؤذيهم؟
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 4:27 pm من طرف ملكة بكبريائي

» تربية جنسية للاطفال أفكار آمنة ومن وحي الإسلام
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 4:20 pm من طرف ملكة بكبريائي

» الحفاظ على الصلاة نور وبرهان
الإثنين ديسمبر 07, 2015 5:40 pm من طرف ملكة بكبريائي

» الأخلاق "فن الحياة"
الجمعة نوفمبر 27, 2015 2:38 pm من طرف ملكة بكبريائي

» ماذا تفعل الام عندما يخرجها الأبناء عن شعورها ؟
الجمعة نوفمبر 27, 2015 1:28 pm من طرف ملكة بكبريائي

» كلمات قصيدة منطقي للشاعر هشام الجخ
السبت نوفمبر 21, 2015 4:40 pm من طرف ملكة بكبريائي

» كلمات قصيدة نَادِيَّةُ للشاعر هشام الجخ
السبت نوفمبر 21, 2015 4:32 pm من طرف ملكة بكبريائي

» كلمات قصيدة بُنِي الْإِنْسَان عَلَى خَمْس للشاعر هشام الجخ
السبت نوفمبر 21, 2015 4:25 pm من طرف ملكة بكبريائي

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ملكة بكبريائي
 
فتحي حسني
 
مظلوم
 
هشام القن
 
المهاجرة إلي الله
 
aboelnel
 
قلب الليل
 
ماجدة محمد
 
زينب
 
ضياء الروح
 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
نصائح مهمة للاعضاء

أعزائي الأعضاء و الضيوف الكرام في منتديات همس الحبيب           
- التزامك بقوانين المنتدي يضمن لك مصلحتك و كامل حقوقك

- احترامك لحقوق الآخرين يرفع من شأنك ويجعلهم يبادلونك الاحترام

- يرجى احترام القرارات الإدارية وعدم التعدي على حرمة المشرفين والإداريين .


- قبل السؤال و الطلب استخدم خاصية البحث في المنتديات .
- إن أفدت عضوا لعله غدا هو يفيدك .

- و اعلم انه لا خير فيمن علم علما و لم يعط ولو قليلا منه .
ليس المهم أن تشارك بألف موضوع ...بل المهم أن تضع موضوع يشارك فيه ألف عضو.

_ يمنع وضع روابط شخصيه لمواقع أخري للاعضاء في ملفاتهم الشخصية

Like/Tweet/+1

المواضيع الأكثر نشاطاً
مدونتي الخاصة لحن الوفاء
موسوعة الفتاوي الخاصة بأحكام الصيام للمرأة المسلمة
حصريا علي همس الحبيب تحميل كتاب الصحة النفسية والعلاج النفسى - حامد زهران
مقياس التوافق الزواجي
رسائل علم النفس والارشاد النفسي من الشبكة العربية
قائمة برسائل علمية في علم النفس
تحميل كتاب الاختبارات النفسية تقنياتها واجراءاتها
حصري علي همس الحبيب ملخصات أبحاث في التربية الرياضية
║۩║ This Is Mohammad ║۩║
السعادة كمنبئ لجودة الصحة النفسية وعلاقتها ببعض المتغيرات لدى طلاب وطالبات الجامعة
دليل المواقع SP


حملة اشتري المصري
حملة اشــتـرى مـــصـــرى
لزيادة الاقتصاد المصري
موعدنا الجمعة
 16/12/2011


الغرض من الحملة :

هنشترى اى منتج مصرى من اى دولة و فى اى حتة هنشجع منتجاتنا هنرفع اقتصادنا..يوم
الجمعة 16/12/2011








شاطر | 
 

 كيف تنتقد بأصح الأمور - النقد الصحيح - تعلم كيف تنتقد !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملكة بكبريائي
مديرة المنتدي
مديرة المنتدي


انثى

عدد المساهمات : 9881
نقاط : 23511
تاريخ الميلاد : 27/07/1980
تاريخ التسجيل : 13/01/2011
العمر : 36
الموقع : egypt
العمل/الترفيه : استشاريه نفسية

مُساهمةموضوع: كيف تنتقد بأصح الأمور - النقد الصحيح - تعلم كيف تنتقد !   الثلاثاء ديسمبر 27, 2011 5:40 pm

كيف تنتقد بأصح الأمور - النقد الصحيح - تعلم كيف تنتقد !




1 ـ البينية :
ليكن نقدك لأخيك ، أو لأيّ إنسان آخر نقداً بينياً ، أي بينك وبينه ولا تنقده أمام الآخرين ، فحتى لو كان نقدك هادفاً وهادئاً وموضوعياً إلاّ أنّ النقد في حضور الآخرين ممّن لا علاقة لهم بالأمر قد يدفع الطرف الآخر إلى التشبّث برأيه ، أو الدفاع عن نفسه ولا نقول عن خطئه . ولذا جاء في الحديث : «مَنْ وعظ أخاه سرّاً فقد زانه ومَنْ وعظه علانية فقد شانه» .

2 ـ الإنصاف :
النقد هو حالة تقويم .. حالة وزن بالقسطاس المستقيم ، وكلّما كنت دقيقاً في نقدك ، بلا جور ولا انحياز ولا تعصب ولا افراط ولا تجاوز ، كنت أقرب إلى العدل والانصاف ، وبالتالي أقرب إلى التقوى ، قل في منقودك ما له وما عليه .. قل ما تراه فيه بحق ولا تتعدّ ذلك فـ «مَنْ بالغ في الخصومةِ أثِم» .

3 ـ إجمع الإيجابي إلى السلبي :
وهذا الأسلوب هو من الأساليب المحبّبة في النقد((1)) ، حيث تبدأ بالإيجابي فتشيد به وتثمّنه ثمّ تنتهي إلى السلبي ، وبهذه الطريقة تكون قد جعلت من الإيجابيات مدخلاً سهلاً للنقد ، لأ نّك بذلك تفتح مسامع القلب قبل الأذنين ليستمع الآخر إلى نقدك أو نصيحتك .. إنّك تقول له : إنّه جيد وطيب وصالح ومحترم لكنّ ثمة مؤاخذات لو انتبه إليها لكان أكثر حسناً وصلاحاً .
فإذا ما احترمت إيجابيات الشخص المنقود وحفظتها له ، ولم تنسفها أو تصادرها لمجرد ذنب أو خطأ أو إساءة ، فإنّك سوف تفتح أبواب الاستماع إلى ما تقول على مصراعيها ، وبذلك تكون قد حققت هدفك من النقد ، وهو إيصال رسالة للمنقود حتى يرعوي أو يتعظ ، كما إنّك لم تجرح إحساسه ولم تخدش مشاعره . وقد دعا القرآن المسلمين إلى احترام إيجابيات الناس في قوله تعالى : (ولا تبخسوا الناس أشياءهم )(2) .

4 ـ الإلتفات إلى الإيجابي :
وقد يكون السلبي لدى أحد الأشخاص أكثر من الإيجابي بحيث يغطّي عليه ، ويكون الإيجابي نادراً للدرجة التي يتعيّن عليك أن تبحث أو تنقّب عنه تنقيباً ، فلا تعدم المحاولة لأن ذلك مما يجعلك في نظر المنقود كريم الطبع .
فلقد مرّ عيسى (عليه السلام) وحواريّوه على جثّة كلب متفسّخة ، فقال الحواريون :
ـ ما أنتن جيفة هذا الكلب !
وقال عيسى (عليه السلام) : انظروا إلى أسنانه .. ما أشدّ بياضها !
لقد كان الحواريون محقّين في نقدهم للجثّة المتفسخة التي تنبعث منها روائح كريهة ، لكنّهم ركّزوا على السلبي (الطاغي) على الجثّة . أمّا المسيح (عليه السلام) فكان ناقداً لا تفوته اللفتة الإيجابية الصغيرة حتى وإن كانت (ضائعة) وسط هذا السلب من النتانة .
وهذا درس نقديّ يعلّمنا كيف أ نّنا يجب أن لا نصادر الإيجابية الوحيدة أو الصغيرة إذا كان المنقود كتلة من السلبيات .

5 ـ أعطه فرصة الدفاع عن نفسه :
حتى ولو كوّنت عن شخص صورة سلبية فلا تتعجّل بالحكم عليه .. استمع إليه أوّلاً .. أعطه فرصة كافية ليقول ما في نفسه وليدافع عن موقفه . قل له : لقد بلغني عنك هذا ، واترك له فرصة الدفاع وتقديم الإفادة ، أي افعل كما يفعل القاضي العادل فهو يضع التهمة بين يدي المتهم ويعطيه فرصة للدفاع عن نفسه وموقفه ، إمّا مباشرة أو عن طريق محام ، فلا تأتي كلمة القضاء الفصل إلاّ بعد أن يدلي الشهود بشهاداتهم ، والمحامي بمرافعته لكيلا يُغمط حق المتهم .

6 ـ حاسب على الظواهر :
قبل أن تمضي في نقدك وترتب عليه الأثر ، احترم نوايا المنقود وحاسبه على الظاهر «فلعلّ له عذراً وأنت تلوم» . وهذا هو الذي يدعو المربّي الاسلامي إلى أن نحمل أخانا على أكثر من محمل ، أي أن نحمل عمله أو قوله على محمل حسن الظن لا إساءة الظنّ .
فقد يكون مضطراً وللضرورة أحكامها فـ «الضرورات تبيح المحظورات» وقد يكون ساهياً ناسياً غير قاصد ولا متعمّد ، والقلم مرفوع عن الناسي أو الجاهل غير المتعمّد ، وقد يكون له رأي أو مبرر غير الذي تراه .
المهم أنت لست مسؤولاً عن دوافع المنقود ونواياه ، وإنّما مسؤول عن ظاهر عمله فقط .

7 ـ استفد من تجربتك في النقد :
لكلّ منّا تجاربه في نقد الآخرين ، أو نقد الآخرين له . وربّما أفادتك حصيلة تجاربك أن تبتعد عن أساليب النقد التي جرحتك أو عمقت جراحك القديمة ، أو سببت لك النفور والبرم ، وربّما زادت في إصرارك على الخطأ كردّ فعل عكسي .
وطالما إنّك كنت قد اكتويت بالنار فلا تكوِ بها غيرك .. حاول أن تضع نفسك في موضع الشخص المنقود ، وتحاش أيّة طريقة جارحة في النقد سبق لك أن دفعت ضريبتها .
فلقد بعث أحد الأدباء الشباب ـ ذات مرّة ـ نتاجه إلى إحدى المجلاّت الأدبية الشهيرة ، وحينما صدر العدد الجديد من المجلة هرع الأديب الشاب إلى السوق لاقتناء نسخته وراح يتصفحها بلهفة بحثاً عن إبداعه فلم يجده لكنّه وجد ردّاً للمحرر يقول له إنّه لا يصلح للأدب وعليه أن يفتش عن مهنة أو هواية أخرى ! وفيما هو يعيش الصدمة وإذا به يرتطم بعمود النور فتنكسر رجله ..
المهم .. انّ همته لم تنكسر .. فقد واصل .. وأصبح أديباً مشهوراً يشار له بالبنان ، فلا تكسر منقودك لأن «مَنْ كسر مؤمناً فعليه جبره» .

8 ـ لتكن رسالتك النقدية واضحة :
لا تجامل على حساب الخطأ ، فالعتاب الخجول الذي يتكلّم بابن عم الكلام ليس مجدياً دائماً ، وقد لا ينفع في إيصال رسالتك الناقدة . فإذا كنت ترى خرقاً أو تجاوزاً صريحاً فكن صريحاً في نقده أيضاً ، وتعلّم خُلق الصراحة وعدم الاستحياء في قول الحق من الله سبحانه وتعالى : (والله لا يستحي من الحقّ )(3) .. قُلْها ولو على نفسك .
يقول أحد الأدباء عن كلمة الحقّ :
«إن أنتَ قلتها متّ
وإن سكتَّ متّ
قُلها إذن ومتْ» !!

9 ـ لا تكل بمكيالين :
إن من مقتضى العدل والانصاف أن لا تكون ازدواجياً في نقودك فإذا انتقدت صديقاً في أمر ما ، وكنت سكتّ عن صديق آخر كان ينبغي أن تنقده للشيء ذاته ، فأنت ناقد ظالم أو منحاز بالنسبة للمنقود لأ نّه يرى أ نّك تكيل بمكيالين ، تنتقده إذا صدر الخطأ منه ، وعندما يصدر الخطأ نفسه من صديق آخر فإنّك تغضّ الطرف عنه محاباة أو مجاملة له .
وقد تكون الازدواجية في أ نّك تنقد خصلة أو خلقاً أو عملاً ولديك مثله ، وهنا عليك أن تتوقع أن يكون الردّ من المنقود قاسياً :
يا أ يُّها الرجلُ المعلّمُ غيره***هلاّ لنفسِكَ كان ذا التعليمُ
ومن مساوئ هذه الحالة أنّ المنقود سوف يستخفّ بنقودك ويعتبرها تجنياً وانحيازاً . فلقد كتب إثنان من الأطفال كتابة وعرضاها على الحسن بن علي (عليه السلام) وقالا له : أيّنا أحسنُ خطاً ، وكان أبوه (علي) حاضراً ، فقال له : احكم بينهما بالعدل ، فإنّه قضاء ! فإذا كان العدل مع الصغار مطلوباً ، فكيف بالكبار ؟!

10 ـ لا تفتح الدفاتر القديمة :
انقد الجديد ودع القديم .. لا تذكّر بالماضي لأنّ صفحته انطوت .. ولا تنكأ الجراح ، فقد تضيّع الهدف من النقد لما جرى مؤخراً ، وربّما تغلق مسامع المنقود عن نقدك وتستثيره لأ نّك نبشت ما كان دفيناً .
إن أخطاء الماضي قد يخجل المنقود من ذكرها ، وربّما تجاوزها وعمل على إصلاحها فتذكيره بها أو ربطها بالأخطاء الجديدة يجعلك في نظره إنساناً غير متسامح ، فلا تصفح ولا تمحو ، وكأ نّك تريد أن تقول له : ما زلت على ضلالك القديم ، وهذا أمر لا يطيقه ، وربّما ثأر لنفسه منك .

11 ـ التدرّج في النقد :
ما تكفيه الكلمة لا تعمّقه بالتأنيب ، وما يمكن إيصاله بعبارة لا تطوّله بالنقد العريض ، فالأشخاص يختلفون ، فربّ شخص تنقده على خطئه ويبقى يجادلك ، وربّ آخر يرفع الراية البيضاء منذ اللحظة الأولى ويقرّ معترفاً بما ارتكب من خطأ ، وربّ ثالث بين بين .
الأمر الذي يستحبّ معه التدرج في النقد والانتقال من اليسير إلى الشديد .

12 ـ انقده لشخصه :
قد يخرج بعض أصدقائك أو إخوانك عن حدود الأدب واللياقة في النقد ، فلا يكتفي بنقدك شخصياً ، وإنّما يتعدّى إلى والديك وإخوتك فيرشقهم بسهام نقده مما يعقد الموقف ويحول النقد إلى مهاترة . فلا يصح أن تنساق معه ، وإذا كان بينك وبينه نقد ، أي أردت أن تنقده أيضاً فانقده لشخصه لأ نّه هو موضع النقد وليس والديه (ولا تزِرُ وازرة وزر أخرى )(4) .

13 ـ اقترح حلولاً :
قدِّم نقدك في تبيان الإيجابيات والسلبيات ، وركِّز على الجديد ، وعلى نقطة محدّدة بذاتها ، وفي كلّ الأحوال إن كان بإمكانك أن تقدم حلاًّ أو مقترحاً أو علاجاً فبادر ، وسيكون نقدك مقروناً بما يعين المنقود على التخلّص من سلبياته .
ومن الأفضل أن تطرح اقتراحاتك بأسلوب لطيف مثل : (الرأي رأيك لكنني أقترح) .. (هذا ما أراه وفكِّر أنت في الأمر جيِّداً) .. (ماذا لو تفعل ذلك لربّما كان الموقف قد تغيّر) .. (دعنا نجرّب الطريقة التالية فلعلها تنفع) .. إلخ .


14 ـ راعِ الموقع والمكانة :
كان النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) يقول : «أُمرنا معاشر الأنبياء أن نخاطب الناس على قدر عقولهم» كمظهر من مظاهر الحكمة التي تقول : «لكلّ مقام مقال» الأمر الذي يستدعي أن تراعي مقام الشخص المنقود ، فإذا وجّهت نقدك لأبويك أو أحدهما (فلا تقل لهما أُفٍّ ولا تنهرهما وقول لها قولاً كريماً )(5) . احفظ احترامك لهما ، ابتعد عن كل ما يخدش إحساسهما ، يمكن أن تصبّ نقدك في قالب لطيف ، مثل :
(أنتم أكبر منِّي سنّاً وأكثر تجربة لكنني ـ بكل تواضع ـ أقول أن هذا الأمر غير مناسب) أو (مع كامل حبي واحترامي لكما ، أرى لو أن نعدل عن هذا الموضوع) أو (ما تذهبون إليه صحيح ، لكنّ الأفضل في نظري هو هذا) وما إلى ذلك من عبارات محبّبة توصل بها نقدك ولا تؤذي منقودك .

15 ـ لا تكن لقّاطاً للعثرات :
التقاط العيوب وتسقّط العثرات وتتبّع الزلاّت ، وحفظها في سجل لا يغادر صغيرة ولا كبيرة ، بغية استغلالها ـ ذات يوم ـ للإيقاع بالشخص الذي نوجّه نقدنا إليه ، خلق غير اسلامي . فقد جاء في الحديث : «إنّ أقرب ما يكون العبد إلى الكفر أن يؤاخي الرجل الرجلَ فيحصي عليه عثراته وزلاّته ليعنّفه بها يوماً ما» .
فخيرٌ لك وله أن تنتقده في حينه ، وفي الموضع الذي يستوجب النقد ، ولا تجمع أو تحصي عليه عثراته لتفاجئه بها ذات يوم ، ولا تفاجأ إذا قال عنك أ نّك جاسوس أو متلصص عليه، أو أ نّك تنقده بدافع الحقد الدفين .

16 ـ النقد هدية .. فاعرف كيف تقدّمها :
ورد في الحديث : «أحبّ إخواني مَنْ أهدى إليَّ عيوبي» فلقد اعتبر الاسلام النقد والمؤاخذة على الخطأ (هدية) وترحّم على مهديها «رحم الله مَنْ أهدى إليَّ عيوبي» لأجل أن يكون النقد والنصيحة والتسديد مقبولاً ومرحباً به ، بل يُقابل بالشكر والإبتسامة .
والهدية ـ كما هو معلوم ـ تجلب المودة «تهادوا تحابّوا» فإذا صغت نقدك بأسلوب عذب جميل ، وقدّمته على طبق من المحبّة والإخلاص ، وكنت دقيقاً ومحقاً فيما تنقد ، فسيكون لنقدك وقعه الطيب وأثره المؤثر على نفسية المنقود أو (المهدى إليه) الذي سيتقبّل هديتك على طريقة «ووفقني لطاعة مَنْ سدّدني ومتابعة مَنْ أرشدني» .

أخيراً ..
تذكّر أنّ كلّ إنسان يحبّ ذاته ، فلا تحطّم ذاته بنقدك القاسي الشديد ، كن أحرص على أن ترى ذاته أجمل وأكمل وأنقى من العيوب .. وقل له ذلك .. قل له : إنّ دافعك إلى النقد أن تراه فوق نقدك ، وعندها تكسب أخاً حبيباً بدلاً من أن تخلق لك عدواً .

(1) وهذا الأسلوب متبع في (النقد الأدبي) أيضاً ، حيث يحاول النقّاد أن يتعرّضوا للجوانب الإيجابية في النصّ الأدبي وإلى الجوانب السلبية فيه ، حتى تكون الصورة النقدية واضحة في ذهن القارئ ، فالجوانب الإيجابية تحتاج إلى كشف وتوضيح وإبراز تماماً كما
(2) الأعراف / 85 .
(3) الأحزاب / 53 .
(4) الأنعام / 164 .
(5) الإسراء /


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف تنتقد بأصح الأمور - النقد الصحيح - تعلم كيف تنتقد !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
همس الحبيب :: •°•..¤* ♥ الهمس العام ♥ *¤..•°• :: الحوار والمناقشات العامة-
انتقل الى: